عن الشركة 
 خدمات 
 للمشتركين 
 مساعدة 
 اتّصالات 
اخبار رئيسية
في العالم
روسيا
بيزنيس
العلم والفن
رياضة
ثقافة
صحّة
وصلة
خطط التعريفة
ترك الطلب لخدمة المساعدة
طريقة الدفع
خريطة الموقع
موارد الشبكة
بريد
مدونة
سينما
وسائل الاعلام
سلسلة الصور الشمسية
FTPخادوم سيرفير
عشرة
شبكات بيرينغية
خادوم الالعاب
29.03.2009 14:05:16  أساطير عن الاتّصال الجنس <<<

 

 

هذا المقال يناقش فيه  بعض التصورات الخاطئة الشائعة عن الارتكاس الجنسي البشري.

 

الأسطورة رقم 1. الانتصاب الصلبي.  الكثيرون يعتقدون ان عند الرجل يحدث الارتكاس الجنسي على التوّ تقريبا وعلى الدوام.  في الواقع ، ليس هكذا.  حتى الآن لدينا أفكاربعيدة عن الحقيقة:  اللمسة او اللمحة الواحدة عن المرأة تكفي  لوثبة القضيب  واسراعه من البنطال الى الخارج  في حال عدم  تثبيت البنطال...  لا، القضيب لا يثب الى العالم  مجرد لرؤية ما يحدث حوله. هذه  الفكرة التي تشكّل توقعات خاطئة كانه يحدث الانتصاب عند شلح السوتيان (الصدرية) على التوّ. وهذا يخلق مشكلة لمن يكتشف أن غلمته  ليست بهذه السرعة أو كبيرا.

 

عادة  يتمّ تزايد الغلمة  بانسجام ، ويمكن ان تخفّف وتنمو من جديد في عملية التفاعل الجنسي. ان ذلك يتوقّف على عوامل كثيرة. في حال ضعف الانتصاب حتى  بفترة قصيرة جدا، في  ذهن الرجل تأتي الفكرة عن العنّة (عدم القدرة على الجماع)، أو الشريكة  تبدأ تقلق أنها  تفعل شيئا بخطاء. وكنتيجة يمكن أن يحدث اختلال طبيعية السلوك الجنسي ، وتقلّل ادراك الأحاسيس البدنية.  في مثل هذه الحالات، فإن المخاوف الأولية في كثير من الأحيان تتحول إلى الايحاء الذاتي.  في مثل هذه الحالة، إذا كان الشركاء قد ذعرا  أو أوقفا الجماع، لأنهما  "يران "  أن ردود الفعل الجسدية أضعف مما يودان  او ما كان متوقعا، وانهما في الفعل،  يقضيان  على نفسيهما بالفشل.

 

الأسطورة رقم 2. جميع ذروة الشبق تحدث بسرعة. الفكرة القائلة بأن كل لزّة الجماع تحدث بسرعة، مثل وقوع الزلزال أو الانفجار – الفكرة الأخرى المخطأة المنتشرة على نطاق واسع، وربما يكون مصدرها مألّفو روايات الحب.  من ناحية  البيولوجيا ذروة الشبق هي اقصر مرحلة من الارتكاس الجنسية. وهي تستمر عادة لبضع ثوان، وخلالها يتمّ  تقلص العضلات الإيقاعي الذي يخلق الاحساس الجسدي القوي جدا الذي يبدّله الاسترخاء. من ناحية البسيكولوجيا  ذروة الشبق هي فترة الهدوء والتمتع بها ، والافكار متّجهة الى النفس،  ليشعر ما حدث تماما. تحدث ذروة الشبق بطرق مختلفة  ليس فقط عند الاشخاص المختلفين ، ولكن لشخص واحد ايضا في أوقات مختلفة.  أحيانا هي سريعة  انفجار المشاعر التي تؤدّي الى النشوة الروحية. بعض ذروة الشبق تحدث بنعومة وبخلجة.  وتتوقّف هذه الاختلافات على التغيرات في المشاعر التي تصاحبها  التفاعل الجنسي، وغيرها من العوامل:  المدة التي مرّت منذ ذروة الشبق الاخيرة ، والحالة الجسدية للشركاء، وحالتهما المزاجية، والعلاقات مع بعضها البعض، الخ.

 

الأسطورة رقم 3.  قذف المني (دفق المني) في النساء.  وهناك يوجد الرأي العام المنتشر بأن أثناء ذروة الشبق للمرأة  يحدث دفق المني، ان هذا الرأي مخطأ. وربما تكون هذه المعلومات المستمدة من الروايات الشهوانية  التي يصف فيها  كيف تزحر وتتلوّى المرأة عند بلوغ  اعلى نقطة من المتعة الجنسية، ومن مهبلها يقذف بعض السوائل. ومن المؤكد أن هذا الوصف  يمكن أن يساعد على بيع المؤلفات المناسبة ، ولكنها لا تتفق مع الواقع.  لا يوجد دليل واضح على وجود  "قذف المني"  عند المرأة بأي شكل . معظم حالات ما يسمى بقذف المني للمرأة، يرجع الى سلس البول، وهذا الأخير هو الذي يطرد من مجرى البول نتيجة الإجهاد البدني الناجم عن الغلمة الجنسية. إذا كان رد الفعل مثل ذلك  يزعج المرأة، ويمكن القضاء عليها من خلال تمارين خاصة، أو العمليات الجراحية الصغيرة.

 

الأسطورة رقم 4. ذروة الشبق عند الرجل واضحة.  ذروة الشبق وقذف المني عند الرجل - هذه ليست العملية نفسها، على الرغم من أن لغالبية الرجال وفي معظم الحالات يحدثان في وقت واحد. ذروة الشبق هي  تقلّص العضلات الإيقاعي الفاجئ  في منطقة الحوض أو في أجزاء أخرى من الجسم ، والذي يزيل  التوتر الجنسي المتراكم،  والاحساسات  النفسانية التي تصاحب هذه  العملية.  قذف المني يسمّى  افراز المنيّ الذي يحدث احيانا في ظل عدم  وجود ذروة الشبق.  وكثيرا ما يلاحظ  ان ذروة الشبق لا يرافقها قذف المني، ويحدث ذلك في الفتيان الذين لم يبلغوا سن البلوغ الجنسي  وكذلك عند المرضى  بالبروستاتا،  وعند قبول بعض الادوية.  القذف دون ذروة الشبق يمكن أن يحدث في بعض الأمراض العصبية. وربما حان الوقت للنساء ان تبدأ في طرح السؤال، المسموع في كثير من الأحيان من رجال :  "يا عزيزي ، هل انتهت؟"

 

الأسطورة رقم 5. طبيعة ذروة الشبق للنساء . يوجد الكثير من الخلافات بشأن طبيعة ذروة الشبق للنساء. وبعضها  تستحق اهتماما خاصا. الخلاف الأول، الذي يدفع الرجل والمرأة  الى ذعر وخوف ، انجبه زيغموند  فريد. هو كان يعتبرّ انه للمرأة يوجد  نوعان من ذروة الشبق: المهبلية  والبظرية.   ذروة الشبق البظرية  (المسبّبة بالاستمناء باليد  او بالطريقة الاخرى، دون الجماع) تشير الى عدم النضوج النفسي.  امّا  ذروة الشبق المهبلية،  التي تحدثها نتيجة  عن الجماع، فيعتبرها  زيغموند  فريد  نضجة. من  الناحية الفسيولوجية، للمرأة دائما  تجري ذروة الشبق بصفة رد الفعل الانعكاسي من نفس النوعية  بغضّ النظر عن مصدر الحثّ الجنسي.  ذروة الشبق النالجمة  عن فرك (حكّ) البظر لا تختلف، من الناحية الفسيولوجية، من ذروة الشبق  الناجمة عن الجماع او تمسيد الصدر. ومع ذلك هذا لا يعني أن ذرى الشبق التي تتعرض لها النساء تدركها بالسوية من قبل النساء،  او يكون لها نفس الكثافة، او لها نفس الارتياح. الاحساس والكثافة تتوقّف على الادراك الشخصي،  ودرجة الارتياح  تؤثّر عليها العوامل الكثيرة.            

 

الأسطورة رقم 6.  القدرة الرجولية. يعتبر انه قدرة الرجال الجنسية اقوى من قدرة المرأة.  في الواقع، كل شيء هنا عكس ذلك تماما. وفقا لقدراتهنّ الجسدية تملك المرأة امكانيات ذروة الشبق غير المحدودة تقريبا ، امّا الرجل فهو، بسبب فترة  ريفراكتور،  لا يتمكن قذف المني بسرعة  الواحد تلو الآخر. وهكذا، من الناحية الميكانيكية، امكانيته في المشاركة  في تكرار الجماع لا تتطابق مع امكانية النساء.

 

الأسطورة رقم 7. الرجل يعرف  دائما إذا كانت  شريكته  تعرّضت ذروة الشبق (لزّة الجماع).  في كثير من الحالات  الرجل من الممكن  الّا ينتبه لذروة الشبق لدى المرأة، لانه مشغول بمشاعره الخاصة،  أو لأنه لا يعرف كيف تعترف  العلامات الجسدية لذروة الشبق لدى المرأة .  بعض الرجال يتعرّضون لخداع شريكتهم التي تقلّد ذروة الشبق من خلال الزحار والتنهد، وتحركات مكثفة في الحوض، وانقطاع التنفس، والتقلّص التعسفي لاقسام المهبل الخارجية .

 

الأسطورة رقم 8. ذروة الشبق في آن واحد. في خمسينات الفكرة عن ذروة الشبق في آن واحد اصبحت شعبية  بوصفها أعلى نقطة من المتعة الجنسية. كثير من الناس "حاولوا"  ضبط ارتكاسهم الجنسي لكي تجري  ذروة الشبق في النظام الموحّد ، ولكن محاولات لتنظيم السلوك الجنسي عادة كانت  تؤدي إلى خسارة في طبيعية الجماع والملذات منه. على الرغم من الملذات الكبيرة من ذروة الشبق في آن واحد كل شريك يعبه عند ذلك ارتكاسه الخاص ولا يقدر ان يدرك ذروة الشبق لشريكته (او شريكها) او مجرد لا يستطيع ان يلاحظ ذلك .

 

الأسطورة رقم 9. "القطيطة المبلول".  خلافا للراي  المقبول عموما درجة ترطيب المهبل لا يدل بالضرورة على مستوى شراهة الجماع من المرأة أو "لاستعدادها"  للجماع.  التبول يسهل إدخال القضيب في المهبل ويزيل احتمال الاحساسات الكرهة خلال التمريخ.

 

الأسطورة رقم 10. القضيب الكبير. الرأى عما كلما يكون  القضيب  أكبر بحجمه كلّما تحصل المرأة على اكثر ملذّات تلقتها من الجماع  - ان هذا الراي مخطئ.  خيارات المرأة في هذه المسألة للفرد. قدرة المشاعر، من الناحية الفسيولوجية،  تتوقّف على عتبة الحساسية وحجم المهبل، امّا الدرجة من الارتياح فهي تتوقف على مجموع العوامل العاطفية والنفسية وغيرها.

 

وآمل أن قراءة هذه المقالة  تساعد لمن يشكّ في اكتمال  قدرته الجنسية في اكتساب الثقة بالنفس، وستتيح للتفكير، وتوليد الأسئلة...  وعموما، تتصرّف حسب هواك.

 

 

 

المألّف:  ناتاليا  كرامسكايا


 

 



Возврат к списку новостей

 
Wiki اخبار
الاقتصاد والاموال
تكنولوجيات المعلومات
الفيزياء والرياضيات
انا مرأة
علم المسكوكات
تاريخ
تاريخ البلد الوطني
الحرب الوطنية العظمى
تاريخ اميريكا
اوروبا في القرون الوسطى
دوقية ليتوانيا العظمى
النهضة
امبراطورية بيزانطية
روما القديمة
اليونان القديمة
مصر القديمة
علم الآثار
فلسفة
اديان العالم
ايزوتيريكا
علم الفلك
علم الاحياء
علم الطيور
اوقيانوغرافية
بلينتولغيا علم الحفريات
ستراتيغرافيا وجيوكرونولوجيا
جيولوجيا
SMS ارسال